صندوق التنمية الزراعية يعتمد قروضاً زراعية بقيمة 296 مليون ريال

قام مجلس إدارة صندوق التنمية الزراعية برئاسة معالي وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس الإدارة المهندس/ عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي باعتماد عدداً من القروض التمويلية بقيمة تقدر بحوالي296 مليون ريال لتمويل 35 مشروعاً في مناطق مختلفة بالمملكة، تشمل عدة قطاعات استثمارية زراعية متنوعة بالداخل واستيراد مواد غذائية من الخارج، وذلك ضمن مبادرات الصندوق في تشجيع وتحفيز القطاع الخاص، ودعم الأمن الغذائي المستدام بالمملكة.

وأوضح مدير عام صندوق التنمية الزراعية منير بن فهد السهلي أنه تم اعتماد قروض زراعية بنحو 131 مليون ريال لتمويل 26 مشروعاً استثمارياً ضمن مبادرة تمويل رأس المال العامل تتضمن تلك الاستثمارات مشاريع لخضار البيوت المحمية، ومشاريع في قطاع الدواجن شملت مشاريع إنتاج الدواجن اللاحم، ومشاريع إنتاج بيض المائدة وكذلك مشاريع وتراخيص مسالخ الدواجن.
كما اعتمد المجلس الموافقة على تمويل قروض لاستيراد محاصيل متنوعة وحبوب مثل الأرز والذرة وفول الصويا من خارج المملكة ضمن مبادرة «تمويل استيراد المنتجات الزراعية المستهدفة في استراتيجية الأمن الغذائي للمملكة » بإجمالي استثمارات تقدر بـ 105 مليون ريال. مضيفًا بأنه تمت الموافقة أيضًا على اعتماد منح قروض زراعية أخرى متنوعة بقيمة إجمالية وصلت إلى 60 مليون ريال لتمويل عدة مشاريع، تشمل مشاريع زراعية مختلفة وقروضاً لدعم الزراعات في البيوت المحمية ودعم مشاريع قطاع الدواجن.
وأكد مدير عام صندوق التنمية الزراعية / منير السهلي أن جزءً كبيراً من هذه القروض يأتي ضمن مبادرات صندوق التنمية الزراعية العاجلة لمواجهة الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد (COVID-19)، للتخفيف من الآثار الاقتصادية على أنشطة القطاع الزراعي. مشيرا إلى دور هذه القروض في تعزيز كفاءة القطاع الزراعي والإسهام في تحقيق الأمن الغذائي، وضمان استمرار سلاسل الإمداد في مختلف القطاعات الزراعية ووفرة المعروض من المنتجات الزراعية والسلع الغذائية.

وقد أعرب نائب رئيس مجلس الإدارة مدير عام الصندوق/ منير السهلي عن تقديره للقيادة الحكيمة ــ حفظها الله ــ على الدعم الكبير الذي يلقاه القطاع الزراعي بالمملكة، مؤكداً أن صندوق التنمية الزراعية سيواصل دعمه للقطاع الزراعي في مختلف مجالاته الإنتاجية والخدمات المساندة له، ودعم المزارعين والمربين ورجال الأعمال المستثمرون في القطاع الزراعي لمواصلة نمو هذا القطاع بما يتماشى مع السياسة الزراعية للمملكة.

هذا وتستضيف العاصمة الرياض في شهر مايو 2023 المعرض الزراعي السعودي الأكبر والأضخم في صناعة الدواجن (معرض الشرق الأوسط للدواجن) بكافة قطاعاتها بالشراكة مع وزارة البيئة والمياه والزراعة والجمعية العالمية للدواجن و المركز الهولندي للدواجن بمشاركة 200 عارض متوقع و على مساحة 10,000 متر مربع بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض في الفترة 3-5 مايو 2023. كما ويقام بالتزامن مع المعرض الزراعي السعودي المتخصص في قطاع الدواجن المؤتمر الدولي العلمي في قطاع الدواجن (مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للدواجن) بمشاركة متحدثين وخبراء دوليين في قطاع الدواجن وذلك بقاعة المؤتمرات الرئيسية بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.